الهيئة العامة للاستثمار لإزالة العقبات أمام القطاع الخاص

وتضم قائمة المتحدثين المدرجة خلال المؤتمر فيسينتي فوكس، رئيس المكسيك السابق، وزير الصحة خالد الفالح، وزير التجارة والصناعة توفيق الربيعة، وزير التعليم أحمد عيسى وزير الاسكان ماجد الحقيل.

“وغني عن القول أن هذه الخطوات ستسهم في دعم اقتصاد المملكة العربية السعودية، التي تحتل مكانة بارزة بين أفضل 20 اقتصادا في العالم”.

“إنه أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط ورابع أسرع الاقتصادات نموا في مجموعة ال20 بعد الهند والصين واندونيسيا.”

الخطة الاستثمارية للرعاية الصحية توفر فرصا استثمارية واعدة بقيمة SR40 مليون. وأشار أيضا إلى أن الاستثمار في خطة قطاع التعليم يوفر فرصا بقيمة SR25 مليون.

سوف العثمان يركز المنتدى على “القطاعات التنافسية” موضوعا وسيسلط الضوء على المكونات التي لا غنى عنها في دفع القدرة التنافسية للقطاعات، والاستراتيجيات التي ينبغي للحكومات أن تتبع لتسريع القدرة التنافسية، والأهم، ودور القطاعات التنافسية في الحفاظ على نمو اقتصادي مستدام.

ان المنتدى رسم التركيز على القطاعات ذات الأولوية التي تم تحديدها ليكون لها تأثير مباشر على التنمية الاقتصادية والبشرية. قطاعات مثل الرعاية الصحية وعلوم الحياة، والنقل، والتعليم، وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات، مثل السياحة والخدمات المالية والعقارات والاستشارات المهنية.

وأشار العثمان إلى أن المنتدى ينعقد في وقت كانت فيه المملكة تحتفل بالذكرى السنوية الأولى لخادم انضمام الحرمين الشريفين الملك سلمان العرش. “لقد شهدت تطورات هائلة خلال هذه الفترة القصيرة”.