تعميم وزير العدل إلى جميع المحاكم في المملكة المتحدة أهمية النظامي الإسناد في أحكام العنف ضد الأطفال

وأشار معاليه في تعميم صدر لجميع المحاكم في المملكة إلى أهمية الإشارة إلى المادة عندما حكم السببية غير النظامية في هذا الشأن، ويأتي ذلك في إطار اهتمام وزارة العدل، والبرامج الاجتماعية المتعلقة بالحماية الاجتماعية والحد من الإيذاء من خلال التعاون مع عدد من القطاعات المتخصصة، مثل وزارة الشؤون الاجتماعية وسلامة الأسرة.

أكملت وزارة العدل خلال شهر صفر التوعية الماضي لبرنامج العنف الأسري في المحاكم البريطانية، والتي شملت عددا من المعارض التي تقام في محاكم الأسرة في مختلف مناطق المملكة، واشتمل على تعريف الإجراءات والمهنية في التعامل مع القضايا الداخلية العنف، والمواد أنظمة حماية أهم من سوء المعاملة ومنظومة حقوق الطفل المرتبطة العدل الجانب، حيث شهدت الفعاليات التي تفاعل زوار المعرض، وكذلك العاملين في المحاكم وشرف اسميا القضاة ومعاونيهم .

ولدى وزارة العدل من البرامج التدريبية التي تستهدف تعريف العنف الأسري والإجراءات القضائية من أجل ذلك يشمل جميع المحاكم في المملكة، بمشاركة عدد من القضاة في محكمة الأسرة وقضاة المحاكم الجنائية، وعدد من المتخصصين والمحاضرات التي قضية العدالة الاجتماعية، وهذه البرامج تهدف إلى تعزيز قدرات المشاركين وبحث ومناقشة الآليات والإجراءات النظامية والعلمي التعامل مع القضايا ذات الصلة مطالبات من العنف وسوء المعاملة، فقد كان من خلال تلك البرامج في الفترة الأخيرة من أكثر من (125 التدريب) قاض من محكمة الأسرة والملاحقة الجنائية في الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والدمام.