تشجيع الشباب السعودي لرفع حماسة ريادة الأعمال

مع أول فرع له أطلقت في المملكة العربية السعودية، MITEF هو منظمة عالمية من المهنيين تلبية احتياجات المشاريع في الأسواق الأمريكية والعالمية، التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) من خلال معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تكنولوجي ريفيو.

“الاستثمار في السعودية هي واحدة من أكثر دفع (و) نستمر في مراجعة القوانين واللوائح،” تناول العثمان حشد من الحضور في منتدى ليوم واحد عقد في دار حسين جميل.

وناقش الخبراء ورجال الأعمال القضايا والتحديات الرئيسية في مجال ريادة الأعمال السعودي.

“بعض من أفضل رجال الأعمال مفتتة” قال Mudassir الشيخة، مؤسس Careem، واستخداما التطبيق خدمة السيارات. على الرغم من وفرة في الإبداع، والطاقة، والموهبة، والعديد من رجال الاعمال تميل لإنشاء مشاريع صغيرة بدلا من التركيز على واحد والسماح لها أن تنمو لتصبح الأعمال التجارية الكبيرة.

“منطقتنا تحتاج الى مزيد من النجاحات”

في حلقة نقاش بعنوان “وادي السعودية، اعترف رجال الأعمال الشباب أن المثابرة أمام النقد السلبي أمر لا بد منه. مع وجود فرصة للفشل في التكنولوجيا العلامة التجارية الجديدة، العديد من رجال الاعمال في حاجة الى دفعة لعدم التخلي عن مشاريعهم.

على الرغم من أكثر من 700،000 رخص تجارية تعمل بنشاط في الاقتصاد الذي يعتبر الأكبر في المنطقة والثالث الأسرع نموا في G20، العديد من الشركات الناشئة لا تزال في حاجة إلى تأييد ودعم في المملكة العربية السعودية حيث كان إلا في الآونة الأخيرة أن إنشاء وتمت الموافقة لجنة مثل الهيئة العليا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في اواخر اكتوبر تشرين الاول.

وقال “علينا أن يعطي الحرية لأولئك بدء” قال طوبا Terekli الرئيس التنفيذي لشركة Qotuf AlRiyadah، وأول مؤسسة مبادرات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، ودعا إلى مزيد من الشباب السعودي لهدف كبير في مشاريعهم وتتحول في جميع أنحاء العالم.

واختتم المنتدى أعماله مع الإعلان عن الفائزين في الجولة الثالثة من مسابقة بدء التشغيل.